إغلاق
إغلاق

ماذا يتذكر الجنين من حياته في رحمك؟
الكاتب : وكالات | الاحد   تاريخ الخبر :2017-07-23    ساعة النشر :02:48:00

مما لا شك فيه أن الحمل تجربة إستثنائية تختبرها كل امرأة في حياتها إذ ثمة حياة تتكوّن في أحشائها. وفي الوقت الذي تكون فيه الـ9 أشهر من الحمل تجربة مفعمة بالأحاسيس والأمور الجديدة التي تختبرينها مع نمو طفلك يومًا بعد يوم أسئلة كثيرة قد لا تجدين لها جوابًا واضحًا. كيف يختبر الجنين هذه الأوقات في رحمك؟ هل يشعر بطعم الأكل؟ هل ينام في بطن أمه؟ أسئلة كثرة سبق وأجبناك عنها.

لكن ماذا عن بعد ولادته، هل سيتذكر هذه الأوقات التي أمضاها في الرحم وإن تذكر فعلًا ماذا سيتذكر تحديدًا؟ الجواب في هذا المقال .

أولًا يعتقد بعض العلماء أنّ أولى قواعد الذاكرة تبنى في الدماغ في الأشهر الأخيرة من الحمل في الوقت الذي لا يوافق فيه علماء آخرون على هذه الفرضية.

الا أنّ الكل يتفق على أن الجنين يخزّن في ذاكرته الأصوات لذلك ترينه يتفاعل ويزداد نشاطه بشكل مفاجئ لدى سماعه صوتك او أصوات الموسيقى أكثر من أي أصوات أخرى ويتفاعل بطريقة مماثلة بعد ولادته مع سماعه الأصوات نفسها.

أما في ما يختص بالحواس الأخرى فيشير العلماء الى أنّ الجنين يشعر بحرارة الضوء بدءًا من الأسابيع الأولى من الحمل ويحاول تغيير وضعيته ليتفادى التعرض له.




تعليقات الزوار