إغلاق
إغلاق

دراسة: أنت الأكبر بين أشقائك؟ إذًا أنت الأذكى!
الكاتب : وكالات | الجمعة   تاريخ الخبر :2017-07-07    ساعة النشر :20:36:00

لطالما تحدثنا عن ترتيب الطفل في العائلة وتأثيره على شخصيته وطباعه واختياراته في سنّ متقدمة من عمره. فضلًا عن دور الأخوة والأشقاء في حياة الفرد. لكن يبدو أن تأثير ترتيب الطفل بين أشقائه على آدائه الإجتماعي والشخصي لم يقتصر عند هذا الحد فآخر الدراسات قد بيّنت أن مستوى الذكاء يختلف كذلك الأمر بين الأشقاء وذلك بحسب ترتيبهم الأسريّ.


فقد أجمع خبراء الاقتصاد في جامعة إدنبره بعد دراسة مطولة أجريت لتحدد مستوى الذكاء لدى الأطفال أنّ المواليد الأوائل يحصلون دائمًا على معدلات أعلى من أشقائهم الأصغر سنًا في اختبارات الذكاء.

وبحسب الخبراء، يعاز هذا الفرق في معدلات الذكاء بين الطفل البكر وأشقائه الأصغر سنًا الى انّ الطفل الأول في العائلة يتلقى الدعم والتخفيز العقلي الكافيين من والديه لتطوير مهاراته الذهنية والفكرية في سنوات عمره الأولى مما يؤثر بشكل كبير على معدلات ذكائه في صغره وفي سنّ متقدمة من عمره كذلك الأمر.

وقد بينت الدراسة التي أجريت على حوالى 5 آلاف طفل، أن الآباء والأمهات يقدمون تحفيزًا عقليًا أكبر للطفل البكر فيما ينخفض هذا التخفيز لدى الطفل الثاني والثالث. في الوقت الذي تبين فيه أن الأطفال الأوائل يشاركون أكثر من أشقائهم الأصغر سنًا في أنشطة مختلفة كالقراءة والعزف على الآلات الموسيقية والأعمال اليدوية، والتي تساعد بدورها على تطوير ذكاء الطفل وتنمية قدراته الفكرية والإبداعية.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً