إغلاق
إغلاق

متى تهملين تصرفات طفلك
الكاتب : وكالات | السبت   تاريخ الخبر :2017-07-01    ساعة النشر :11:36:00

هنالك بعض التصرفات التي عليك أن تهمليها كي تعالجينها في طفلك، فبعض التصرفات السلبية التي يتصرفها الطفل كالصراخ، رمي نفسه على الأرض، العصبية في ردود الأفعال عليك أن تتعلمي التخطيط لإهمالها كي تصلحيها في طفلك، فالطفل عندما يتصرف بهذا السلوك تكون غالبا ردود فعل الأم بالاستجابة سواء كان لتحقيق رغبته أو للتواصل معه وهو في ذلك الوضع وفي الحالتين يكون الطفل قد حقق غايته بجذب الاهتمام لتترسخ لديه فكرة الحصول على ما يريد من خلال تلك التصرفات السلبية. كيف يمكنك إذا معالجتها؟ الأمر بسيط وهو من خلال التخطيط لإهمالها. نختصر لك بعض النقاط الأساسية هنا:

- اختاري سلوكا سلبا لطفلك وخططي لإهماله كأن يكون صراخه عندما تطلبين منه الذهاب لترتيب غرفته.
- عند ردة فعل الطفل، تجنبي التجاوب والتواصل معه لا بالكلام ولا النظرة ولا تبدي أي ردود أفعال وهو يصرخ أو يتدحرج على الأرض غضبا.
- قد يحدث أن يلبي الطفل طلبك ويذهب لترتيب غرفته وهو يتذمر ويصرخ. هنا حاولي ألا تبدي أية ردة فعل لتذمره وتذكري انه ذهب لينفذ ما أردته منه. عندما يتعلّم الطفل بعد مدة الاستجابة باستمرار ولكنه لايزال يتذمر، حينها ركزي على تهذيب ردود الأفعال هذه.
- عند موجة غضب الطفل وبعدها مباشرة لا تتواصلي معه واتركي مساحة للهدود قبل إعادة التواصل الطبيعي.
- عند اتباع هذا الأسلوب يجب التركيز أيضا على مكافأة الطفل عند التصرف الجيد والسليم، لذا يجب أن تكون خطتك في التعامل مبنية على خطين متوازيين، إهمال السلوك السلبي ومكافأة السلوك الإيجابي.
- احذري من إهمال أي تصرف قد يشكل خطرا على طفلك.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً