إغلاق
إغلاق

كيف تعرّفين طفلك على قصة بناء الكعبة!
الكاتب : وكالات | الاربعاء   تاريخ الخبر :2017-05-31    ساعة النشر :15:35:00

الكعبة بيت الله الحرام، وهو البيت الذي يشاهد صوره طفلك على التلفاز مرارًا وتكرارًا مقرونًا بالأذان وبأداء فريضة الصلاة، ما يجعله يتساءل دومًا عن قصة بناء الكعبة وارتباطها بعهد نبي الله إبراهيم وابنه إسماعيل عليهما السلام. الداعية والباحث محمود موسى يخبرنا عن بعض الحقائق حول بناء الكعبة، وكيفية توعية طفلك بقصتها.

تاريخ الكعبة
أخبري طفلك بأنّ الكعبة المشرفة بيت الله الحرام، قبلتنا للصلاة وبناها الأنبياء إبراهيم وابنه إسماعيل، قال الله تعالى:"وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَنْ لَا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ" الحج(26(


بناؤها
أوحى الله تعالى لإبراهيم مكان البيت، ثم أمره سبحانه وتعالى ببنيان البيت، فظل سيدنا إبراهيم يحفر، ووصل تلك القواعد فلما وصل إليها أظل الله له المكان بغمامة فكانت حفاف البيت الأول حتى رفع إبراهيم عليه السلام القواعد قامة، فلم يزل والحمد لله من يوم رفعه معموراً.

مشاركة الابن لأبيه
أخبريه بقول الله تعالى: "وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ" البقرة(127)، واشرحي له بأنّ إسماعيل قد شارك أباه البناء حيث كان إبراهيم -عليه السلام- يبني ويحمل له إسماعيل الحجارة على رقبته.

بنى إبراهيم -عليه السلام- البيت وجعل طوله تسع أذرع وعرضه في الأرض اثنان وثلاثون ذراعًا من الركن الأسود إلى الركن الشامي، الذي عند الحجر من وجهه، وجعل عرض ما بين الركن الشامي إلى الركن الغربي الذي فيه الحجر اثنين وعشرين ذراعًا، وجعل طول ظهره من الركن الغربي إلى الركن اليماني إحدى وثلاثين ذراعًا، وجعل عرض شقها اليماني من الركن الأسود إلى الركن اليماني عشرين ذراعًا، فلذلك سميت الكعبة..




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً