إغلاق
إغلاق

نصائح تسهّل مهمتك في التخلص من حفاض طفلك نهائياً
الكاتب : وكالات | الاحد   تاريخ الخبر :2017-05-21    ساعة النشر :23:19:00

نزع الحفاض واستخدام النونية والحفاظ على نظافته... منذ ولادة الطفل، يجب أن تفكري كيف ستساعدين طفلك على النجاح في تجاوز مهمة النظافة. وعلى الرغم من أنها تبدو سهلة، إلا أنها يمكن أن تضعك وتضع طفلك في مواقف صعبة أحياناً. في ما يلي، ستجدين بعض النصائح التي تخلصك من الارتباك في هذه المرحلة.

اختيار التوقيت الصحيح للبدء بهذه المرحلة

أولاً، من الضروري ألا تجبري طفلك على بلوغ مرحلة النظافة رغماً عنه، إذ يتأخر بعض الصغار في الشعور بالشجاعة الكافية لخلع الحفاض وتحمل مسؤولية نظافتهم، لأنهم يشعرون براحة أكبر وأمان وهم يرتدونه وينتظرون من والدتهم أن تعتني بنظافتهم. كي تتفادي أي صراع مع طفلك على نظافته، يفضل أن تنتظري حتى سن السنتين لتبدئي بتعليمه.

حددي روتيناً معيناً منذ اليوم الذي يصبح فيه طفلك جاهزاً لاستخدام النونية

حين تشعرين بأن طفلك أصبح جاهزاً للبدء بمرحلة النظافة، من الضروري جداً أن تحددي روتيناً معيناً ليتبعه. لا تنسي أنه يمكنك أن تشجعيه ولكن لا تجبريه. أولاً، يجب أن تشتري نونية صالحة ومتينة لا تربك طفلك عندما يستخدمها. يجب أن تكون منخفضة كي تلامس رجلاه الأرض، وبالطبع، لا تنسي أن تشرحي له وظيفة هذه القطعة. يجب أن تطلبي إليه أيضاً أن يتعلم القعود عليها، حتى ولو بملابسه في أول الأمر. حين يبدأ الصغير بإعلامك أنه يريد قضاء حاجته بالنونية حتى ولو كان لا يزال يرتدي حفاضه، هنئيه وشجعيه على الاستمرار ليشعر بالقوة.

التخلص من الحفاض، خطوة مهمة

إن التخلص من الحفاض بعد موافقة الصغير خطوة مهمة جداً، لأنه حينها سيصبح كبيراً ومستقلاً. ولكن يجب أن تحرصي على تذكيره من وقت إلى آخر أنه نزع حفاضه ولكن دون إصرار.. يجب على الصغير أن يتعود على الاحتمال لساعة وأكثر دون التبول. وفي حال حصل وأخطأ وتبول في ملابسه، ولا بد أنها ستحصل بضع مرات، لا تغضبي وغيري ملابسه دون أن تعيري الحادث اهتماماً. وإذا رغب طفلك بعد عدة حوادث مشابهة بأن يستأنف ارتداءه للحفاض، فلا ترفضي واحرصي على ألا يشعر بالحرج، وبالطبع، لا تعاقبيه.

النظافة: فصل الليل عن النهار

ينجح بعض الأطفال، ولكن قلة منهم، في الحفاظ على نظافتهم ليلاً ونهاراً في الوقت نفسه. إلا أن النظافة الليلية تتأخر لدى أغلبية الصغار، حتى ولو نجحوا في الحفاظ على نظافتهم خلال النهار. كما ينصح الخبراء الأم بالصبر على الصغير ريثما يعتاد وضع النظافة، وخاصة أن الليل مدته أطول، ما يعرضه لهفوات أكثر خلال نومه.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً