إغلاق
إغلاق

نزول ماء الرحم.. ماذا يعني وما الذي يترتب عليه؟
الكاتب : وكالات | الاربعاء   تاريخ الخبر :2017-01-11    ساعة النشر :18:33:00

يعدُّ الطلق العلامة الأساسيَّة للدخول في الولادة، لكن قد تختلف بداية الدخول في عمليَّة الولادة في بعض الحالات فتصبح البداية نزول السائل الأمنيوسي المحيط بالجنين، ونزوله دفعة واحدة علامة أكيدة للأم للتوجه للمستشفى والمعتاد في هذه الحالات أن يتبع نزول السائل الأمنيوسي حدوث الطلق ودخول الأم في الولادة ويحدث ذلك غالباً في خلال 24 ساعة من نزول السائل.

واطلعنا الدكتور انتصار راغب الطيلوني، استشاري ورئيس قسم النساء والتوليد بمستشفى الملك عبد العزيز ومركز الأورام بجدَّة، على العلامات التي تدل على نزول السائل الأمنيوسي، وما هي الحالات التي ينزل فيها، وهل نزوله يعني بالضرورة اقتراب موعد الولادة؟
بداية أوضح الدكتور انتصار أنَّ نزول ماء الجنين يسمى بنزول ماء الرأس، وهو السائل الذي يسبح به الجنين في الرحم طيلة فترة الحمل، ويقل طبيعياً في مرحلة الطلق والولادة بسبب نزوله، وهذا طبيعي، لكن هناك أسباباً أخرى تؤدي إلى نقص السائل الأمنيوسي.

• أسباب نقص ماء الجنين:
ـ في بعض الحالات يقلل نزول الماء من ألم المخاض، لكن في حال كنت تحت تأثير المخدِّر فلن تشعري بأي من هذه الأعراض.
ـ يمكن أن يبدأ قبل نزول ماء الجنين، لكن بعد الدفعة الأولى من السائل، قد تشعرين بإحساس مكثّف من الألم وبعض الانقباضات، الأمر الذي يؤدي إلى توسع الرحم وحدوث الولادة. أما في حالة نزول السائل من دون حصول الانقباضات فلا بد من التدخل بالطلق الصناعي، وضرورة الاسراع بالولادة لإخراج الجنين بسرعة قبل تعرُّضه للمشاكل.

• أسباب نزول ماء الجنين من دون طلق:
ـ في حال نزول ماء الجنين قبل بلوغ مرحلة 37 أسبوعاً من الحمل، تكون الأُم قد تعرَّضت لضغط قوي إثر ضربة أو ضغط نفسي أحياناً قد يؤثر على نزول ماء الجنين قبل موعده الطبيعي.
ـ في أغلب الأحيان يكون نزول ماء الجنين نتيجة التهابات ميكروبيَّة تصيب الأُم الحامل.

• أعراض من شأنها أن تؤثر في صحة الجنين وسلامته ومن أهمها:
ـ حدوث نزيف.
ـ وجود الجنين في وضع غير ملائم للولادة.
ـ نزول براز للطفل في السائل.
ـ ارتفاع درجة حرارة الأُم.
ـ في حال حدوث أحد هذه الأعراض غالبًا ما يلجأ الطبيب للولادة القيصريَّة، وتظل المشكلة الأساسيَّة في هذه الحالة إمكانيَّة حدوث عدوى أو تلوث للأُم أو الجنين أو كليهما، وهي مشكلة أصبح التعامل معها سهلا مع تطور المضادات الحيويَّة وتنوعها.

• أعراض تشير إلى نزول ماء الجنين.
ـ يمكن لماء الجنين أن ينزل بشكل كثيف وبتدفق لدرجة شعور الحامل بثقله، وفي حال كانت المرأة بوضعيَّة الوقوف ستشعر به أكثر؛ لأنَّ الوضع سيكون أسوأ.
ـ ستشعر بعض النساء بحركة في أمعائها قبل نزول السائل الأمنيوسي.
ـ تكون الدلالة الأولى لنزول السائل الأمنيوسي نزول سائل من المهبل مشابه لحالة نزول الحيض.

• علامات تدل على اقتراب موعد الولادة:
ـ يكون ماء الجنين سائلا دافئاً جداً يشبه البول، لكنَّه يختلط مع بعض القطرات القليلة من الدم وهو غير مخيف.
ـ عندما ينزل ماء الجنين قد تشعر المرأة بأنَّها تحرَّرت من الضغط والثقل بشكل مؤقت.

• طرق علاج نزول ماء الجنين:
ـ تجنب الفحص السريري للرحم، خاصة في حال تدلي عنق الرحم.
ـ اعطاء الأُم مضادات الجلطات المفاجئة في الفخذ والساق.
ـ اجراء فحوص للتأكد من عدم وجود التهابات.
ـ أخذ عينات من عنق الرحم وزراعتها للتأكد من عدم وجود ميكروبات.
ـ اجراء فحص للجنين والرحم بالأشعة فوق الصوتيَّة.
ـ وضع الأُم تحت الرعاية الدائمة والفحص الدوري للجنين للتأكد من اكتمال نموه.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً