إغلاق
إغلاق

لن تزعجك رائحة المهبل بعد اليوم...
الكاتب : وكالات | الاثنين   تاريخ الخبر :2017-01-02    ساعة النشر :13:32:00

رائحة المهبل الكريهة تعدّ من أسوأ الحالات التي قد تواجهها السيدة فهي لن تؤثّر على حالتها النفسية فحسب بل سنتعكس سلباً على علاقتها الحميمة أيضاً. وتشعر العديد من النساء بالخجل بسبب الرائحة المنبعثة من المنطقة الحساسة ويعتقدن أنّها نتيجة عدم الاعتناء بنظافتهنّ بشكل كافٍ غير أنّ الحقيقة قد تكون مختلفة إذ قد تكون الرائحة ناجمة عن تعرّق هذه المنطقة، عادات الأكل، أو عدوى الخميرة.

وتنفق العديد من النساء الكثير من المال على كريمات الوجه، مستحضرات الشعر، ومرطّبات الجسم ولكنّهنّ ينسين المنطقة الحميمة، مع العلم أنّ هذه الأخيرة لا تتطلّب الصابون باهظ الثمن إذ كلّ ما تتطلّبه هو التعامل معها برعاية خاصة ودقيقة. وإليك بعض النصائح للتخلّص من الروائح المهبلية الكريهة لتشعري بالانتعاش والنظافة طوال اليوم:

* تناولي الكثير من الفواكه والخضار النيئة فهي كفيلة بتنظيف الجسم من السموم التي تتسبّب بالرائحة المهبلية الكريهة.

* إنّ قلة النوم، التدخين، وتناول الطعام غير الصحي والعديد من العادات الضارة الأخرى لا تؤذي صحتك فحسب بل تؤدّي إلى انبعاث الروائح المهبلية الكريهة لذلك حافظي على صحتك وصحة المنطقة الحميمة من خلال الإلتزام بعادات صحية.

هل من الآمن استخدام الزبادي لعلاج التهابات المهبل؟

* أضيفي كوباً من خل التفاح إلى حوض الإستحمام للمساعدة على استعادة توازن درجة الحموضة في المنطقة الحساسة وعلاج عدوى الخميرة المهبلية.

* على الرغم من أنّ الملابس الداخلية المصنوعة من الدانتيل والحرير تعدّ مثيرة إلّا أنّ الخيار الأنسب لتجنّب روائح المنطقة الحميمة هو الملابس الداخلية القطنية المصنوعة من الألياف الطبيعية التي تسمح لهذه المنطقة بالتنفس وتبعد عنها الرطوبة.

* بدّلي الفوط الصحية خاصة في أوقات الدورة الشهرية عدة مرات في اليوم واحرصي على غسل المنطقة الحميمة أكثر من مرة يومياً.

* إذا ترافقت الرائحة الكريهة مع تهيّج، حكة، وإفرازات مهبلية غير طبيعية قد يكون كل ذلك ناتجاً من عدوى الخميرة لذلك استشيري طبيبك عند مواجهتك لهذه الأعراض.




تعليقات الزوار

أضيف مؤخراً